البيت العتيق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
البيت العتيق

منتدى اسلامى


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الأحاديث الكاذبة فى الملابس2

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1الأحاديث الكاذبة فى الملابس2 Empty الأحاديث الكاذبة فى الملابس2 الجمعة نوفمبر 02, 2012 4:41 am

Admin


Admin
21- إزرة المؤمن إلى نصف الساق000وما كان أسفل من الكعبين فهو فى النار 000فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة "22-ما دون الكعبين من الثياب ففى النار "23- إزرة المسلم إلى نصف الساق000وما كان أسفل من الكعبين فهو فى النار 00"رواه أبو داود والخطأ المشترك بين 21و22و23 هو أن ما كان أسفل من الكعبين من الثياب فى النار وهو تخريف لأن من يدخل النار هو الكفار من الجنة والناس مصداق لقوله تعالى بسورة هود"وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين ".
24-رأى رسول الله على ثوبين معصفرين فقال إن هذه من ثياب الكفار فلا تلبسها وفى رواية قال أأمك أمرتك بهذا قلت أغسلهما قال بل احرقهما "رواه مسلم والخطأ هنا النهى عن الأثواب المعصفرة وحرقها وهو يخالف أن حرق الثياب دون غسلها لإزالة اللون المعصفر وهو الأصفر هو جنون وذلك لأنه يمنع الاستفادة من الثياب فالقائل لا يرحم ولا يترك رحمة الله تنزل كما أن سبب النهى عن ملابس معينة فى أماكن معينة هو إظهار العورة واللون ليس سببا للنهى ما دام لا يظهر العورة واللون الأصفر ليس مظهرا للعورة ولو فرضنا أن سبب النهى هو كون الثوب المعصفر من ثياب الكفار لوجب علينا ألا نلبس شىء إطلاقا لأن ألبسة النبى (ص)نفسه كانت تستورد من بلاد الكفر ولأن أهله فى مكة ومن حولهم من الكفار كانوا هم الذين اخترعوا الثياب التى كان يلبس منها ,.
25-مر رجل وعليه ثوبان أحمران فسلم على النبى فلم يرد عليه السلام رواه الترمذى والخطأ هنا هو أن النبى (ص)لم يرد السلام بسبب الثوب الأحمر وهو ما يخالف وجوب رد التحية بقوله بسورة النساء "وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها "فهل يعصى النبى (ص)حكم الله وهو يعلم وجوب طاعته ؟كما أن الله لم يحرم لبس شىء سوى ما يكشف العورة فى الأماكن العامة أو أمام الأغراب فى البيوت وفى هذا قال تعالى بسورة النحل "وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم "فهنا أباح الله لنا لبس كل ما يقينا الحر والبرد وأذى السلاح ولم يحدد ألوانا.
26- دخلت على النبى وعلى إزار يتقعقع فقال من هذا قلت عبد الله بن عمر قال إن كنت عبد الله فارقع إزارك فرقعت إزارى إلى نصف الساقين فلم تزل إزرته حتى مات "رواه الترمذى والخطأ هنا هو ترقيع أى تقصير الرجل لملابسه وهو تخريف فالوحى لم يطلب تقصير الملابس فى قوله بسورة النحل "وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم "ومن الطبيعى تطويل الملابس فى البرد ووقت البأس وهو الحرب حتى توفر الحماية من البرد والسلاح .
27- نوروا قلوبكم بلباس الصوف فإنه مذلة فى الدنيا ونور فى الأخرة "والخطأ هنا هو أن نور القلب يأتى من لبس الصوف المذل فى الدنيا وهو تخريف لأن نور القلب هو الوحى الإلهى وليس لبس الصوف ولذا قال تعالى بسورة الزمر "أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه " ولبس الصوف ليس مذل للمسلمين لأنهم أعزاء مصداق لقوله بسورة المنافقون"ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ".
28-أنه دخل على أبى طلحة الأنصارى يعوده 0000فدعا أبو طلحة إنسانا ينزع نمطا تحته فقال له سهل لم تنزعه قال لأن فيها تصاوير وقال فيه النبى 000إلا ما كان رقما فى ثوب 000رواه مالك والترمذى والخطأ هنا هو تحريم الرسوم إلا ما فى الأثواب من الرقم وهو يخالف أن الكتابة التى كتب بها القرآن رسم فهل يحرم رسم القرآن ؟قطعا لا كما أن شرح بعض العلوم يستلزم رسم الأشياء فإذا لم ترسم لم يفهم أى شىء كما أن الرسم على الأثواب ما دام ليس فيه عرى أو جماع أو منظر غير مقبول كالتقبيل حلال لأن الرسوم تمتهن بالوساخة والإحتكاك بالأشياء التى يقعد عليها وهو يناقض قولهم أن على بن أبى طالب أضاف رجلا فصنع له طعاما 000فرأى قراما 000ما رجعك يا رسول الله قال وما أنا والدنيا وما أنا والرقم "رواه أبو داود وابن ماجة فهنا تحريم للرقم وفى القول إباحة له وهو تناقض .
29-أن ركانة صارع النبى 0000وسمعت النبى فرق ما بيننا وبين المشركين العمائم على القلانس "رواه أبو داود والخطأ هنا هو أن الفرق بين المسلمين والمشركين اللبس الممثل فى العمائم على القلانس وهو جنون لأن الفرق بينهما هو فروق متعددة منها فى ذات الله وفى النبى وفى الملائكة 000واللباس لا يفرق بين مسلم وكافر فالمسلم من حقه أن يلبس ما يريد مهما كان فى المكان المناسب ما دام لا يخالف أحكام اللباس فى الإسلام كما أن الله بين أن المسلمين والمشركين لا يستوون وفى هذا قال تعالى بسورة الزمر "قل هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون ".
30- عشر من عمل قوم لوط فاحذروهم اسبال الشارب وتصفيف الشعر ومضغ العلك وتحليل الإزار وإسبال الإزار 000والصفير 000"رواه زيد والخطأ الأول هو تحريم مضغ العلك ولم يرد تحريم له فيما حرم من الأطعمة مصداق لقوله تعالى بسورة الأنعام "قل لا أجد فيما أوحى إلى محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير أو فسقا أهل لغير الله به "والثانى تحريم تصفيف الشعر وتحليل الإزار ولم يرد للتصفيف تحريم ولا للإزار تحليل وهما يكونان فى حال حرام إذا كان الغرض منهما الإغراء للرجال أو للنساء ويكونان فى حال حلال إذا كان الغرض من ذلك حمل الزوج أو الزوجة على الجماع والثالث تحريم إسبال الإزار وقد ورد وجوب إسبال النساء للجلباب وفى هذا قال تعالى بسورة الأحزاب "يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ".
31- البسوا البياض فإنها أطهر وأطيب وكفنوا فيها موتاكم وإن خيرا أكحالكم الإثمد يجلو البصر وينبت الشعر "رواه الترمذى وأبو داود والخطأ الأول هو أن خير الثياب هو البيض وهو قول لا أساس له لأن الله لم يميز لون على لون بدليل قوله تعالى بسورة الروم "ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم "وقد ذكر الله أن اللون الأصفر يسر الناظرين فى سورة البقرة واللون الأخضر هو لون حرير الجنة ولو كان هناك تفضيل للون لكان الأصفر والأخضر والخطأ الثانى هو أن الإثمد يجلو البصر وينبت الشعر وهو ما يخالف أن الطب الحالى أثبت أن الكحل يضر العين زد على هذا أن الطعام هو الأصل فى نمو الشىء بالجسم وأما الشىء الخارجى فلا يفعل هذا.
32-ما من امرأة تخلع ثيابها فى غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله "رواه أبو داود والخطا هنا أن خلع المرأة ملابسها فى غير بيتها يعنى هتكها للستر بينها وبين الله وهو يخالف أن الله أباح للمرأة خلع ثيابها فى أى بيت ما دام من يراها هم الزوج والآباء ومن ذكرهم الله فى قوله بسورة النور "ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بنى إخوانهن أو بنى أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولى الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء "زد على هذا أن للمرأة بيتها وبيت أبيها وبيت زوجها وبيت أولادها وليس بيت الزوجية فقط .
33-من تحلى بباطل كان كلابس ثوبى زور "رواه أبو داود والخطأ هنا هو التحلى بالباطل كلبس ثوبى زور والسؤال الآن وهل هناك ملابس للزور أليس هذا عجيبا ؟إن شاهد الزور لا يلبس لبس اسمه لباس الزور لأن الزور يطلق على الفاعل وهو الشاهد وليس على لبسه ثم لماذا ثوبين وليس واحد أو أكثر من ثوبين ؟
34- إن أردت اللحوق بى فليكفك من الدنيا كزاد الراكب وإياك ومجالسة الأغنياء ولا تستخلفى ثوبا حتى ترقعيه "رواه الترمذى والخطأ هنا تحريم مجالسة الأغنياء وهو يخالف مجالسة النبى (ص)لهم كما أن الله أباح مجالسة الكفار الغنى منهم والفقير إلا عند سماعنا استهزائهم بالوحى فقال بسورة النساء "وقد نزل عليكم فى الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا فى حديث غيره ".
35-من ترك اللباس تواضعا لله وهو يقدر عليه دعاه يوم القيامة على رءوس الخلائق حتى يخيره من أى حلل الإيمان شاء يلبسها"رواه الترمذى والبيهقى فى السنن الكبرى والخطأ هنا هو إباحة ترك اللباس وهو التعرى وهو يخالف كراهية الإنسان لإنكشاف عورته بدليل أن آدم (ص)وزوجه لما انكشفت عورتهما غطياها بورق الشجر وفى هذا قال تعالى بسورة الأعراف "فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوءاتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة "كما أن الله خلق لنا السرابيل أى الملابس الواقية من الحر والبرد والبأس فى هذا قال بسورة النحل "وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم "فهل خلقها الله لكى نتركها أليس هذا جنونا "وهو يناقض قولهم "إياكم والتعرى "رواه الترمذى فهنا تحريم للتعرى وفى القول إباحة للتعرى.

https://albetalatek.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى