البيت العتيق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
البيت العتيق

منتدى اسلامى


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الأحاديث الكاذبة فى نواهى الصلاة ومبطلاتها3

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
21-عن أبى رافع أنه مر بالحسن بن على وهو يصلى وقد عقص ضفرته فحلها فالتفت إليه الحسن مغضبا فقال أقبل على صلاتك فإنى سمعت رسول الله يقول ذلك كفل الشيطان وفى رواية مقعد الشيطان يعنى مغرز ضفره "رواه الترمذى وأبو داود والخطأ هنا أن الضفرة هى كفل أى مقعد الشيطان من الإنسان والشيطان ليس له مقعد أو كفل فى جسم الإنسان لسبب هو أن كل سلطته على المذنب هى دعوته أى الوسوسة له وفى هذا قال تعالى على لسانه بسورة إبراهيم "وما كان لى عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لى ".
22-إذا قام أحدكم إلى الصلاة فلا يمسح الحصى فإن الرحمة تواجهه "رواه الترمذى والخطأ هنا هو النهى عن مسح الحصى لوجود الرحمة مواجهة له وهو يخالف أن الرحمة موجودة ما دام الإنسان مطيعا لله فالله يرحم المطيع مصداق لقوله بسورة آل عمران "أطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون ؟"فالرحمة فى أى طاعة وليس فى طاعة الصلاة فقط والسؤال الآن لماذا الرحمة مع الحصى وليس مع الرمل أو التراب أو غير هذا ؟أليس هذا عجيبا ؟وهو يناقض قولهم "سألت رسول الله عن مسح الحصى فى الصلاة فقال إن كنت لابد فاعلا فمرة واحدة "رواه الترمذى ومسلم فهنا أباح القائل مسح الحصى مرة وفى القول حرمه نهائيا .
23-إن الحصاة لتناشد الذى يخرجها من المسجد وفى رواية كان يقال إن الرجل إذا أخرج الحصى من المسجد يناشده "رواه أبو داود والخطأ هنا هو مناشدة الحصى للنبى (ص)وهى معجزة وقد منع الله الآيات المعجزات فى عهد النبى (ص)وما بعده فقال بسورة الإسراء "وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون".
24-ثلاثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم العبد الآبق حتى يرجع وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط وإمام قوم وهم له كارهون وفى رواية كان يقال أشد الناس عذابا اثنان امرأة عصت زوجها وإمام أم قوم وهم له كارهون وفى رواية ثلاثة لا يقبل الله منهم صلاة من تقدم قوم وهم له كارهون ورجل أتى الصلاة دبارا ورجل اعتبد محررا رواه الترمذى أبو داود والخطأ الأول هنا عدم تقبل صلاة وشدة عذاب الإثنين والثلاثة وحدهم وهو يخالف أن الله لا يقبل كل الكفار وليس هؤلاء الثلاثة فقط ويعذب كل الكفار مصداق لقوله تعالى بسورة النساء "إن الله جامع المنافقين والكافرين فى جهنم جميعا "هذا بغض النظر عن أن الله لا يصف الإنسان بعمل واحد وإنما بعمله كله والخطأ الثانى كون الإمام المكروه معذب أو غير مقبول صلاته وهو يخالف أن الله يفرض على أمة إمام هو رسولهم يكرهونه ويكذبونه فهل كل الرسل فى النار لهذا ؟أليس هذا جنونا ؟كما أن المكروه قد يكون أعلم القوم ومن ثم تجب إمامتهم عليهم لأن الإمامة هى للأعلم وليس للمحبوب من القوم ونلاحظ تناقضا بين الروايات الثلاث فالعامل المشترك هو الإمام بينما اختلفوا فى الباقى فاختصت بالعبد الآبق واشتركت مع الثانية بالمرأة واختصت الثالثة بالرجل المعتبد للحر وكل هذا اختلاف متناقض لا يمكن الجمع بينه .

https://albetalatek.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى